الدليل التعريفي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة الصادر عن وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية MOPWHاجتماع لمجلس إدارة الشركة العامة للمشاريع المائية MOPWHنتائج القرعة العلنية على اكتتاب ضاحية الفيحاء بريف دمشق 1150 مسكن بتاريخ 21-9-2017 MOPWHبرج سكني بطريقة القالب المنزلق.. مشروع تجريبي وبحثي يتميز بسرعة الإنجاز MOPWHالأشغال العامة والإسكان تكرم لاعبيها MOPWHلقاء وزير الأشغال العامة والإسكان على قناة سما الفضائية MOPWH(الموئل) يبدي رغبته بتقديم الدعم لتطوير مشاريع التخطيط العمراني في سورية MOPWHمشفى شهبا في الخدمة مطلع 2018..مواطنون:انتظرنا سنوات ولا مانع أن ننتظر شهورا MOPWHاجتماع لمدراء التنمية الادارية في الوزارة والجهات المرتبطة بها MOPWHبحث مع شركة روسية توريد آليات العمل الإنشائي.. MOPWHعرنوس: لن نقبل إلا أن تكون القطاعات الإنشائية رابحة MOPWHورشة عمل تحضيرية لمديري التخطيط العمراني والإقليمي MOPWHاجتماع لأعضاءلجنةالقرار/785/ في وزارةالأشغال العامةوالإسكان MOPWHوزير الاشغال العامة والاسكان يلتقي اعضاء مجلس نقابة المهندسين وخزانة التقاعد MOPWHلجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب تناقش الموازنة الاستثمارية لوزارة الثقافة والاتصالات والأشغال العامة MOPWHاعلان طلب عروض لمشروع اتمته واصدار وثيقة حق الاستفادة لعام 2017 -للمرة الثانية وبالسرعة الكلية MOPWHاجتماع لاعضاء لجنة القرار /785/ في وزارة الاشغال العامة والاسكان MOPWHمبنى القصر العدلي بالسويداء جاهز للتسليم مع نهاية 2018 MOPWHتكريم الجهات التابعة لوزارة الأشغال العامة والإسكان MOPWHالقالب المنزلق.. تقنية تناسب مرحلة إعادة الإعمار MOPWHوفد وزاري يتفقد مدينة الأسد الرياضية باللاذقية لتقييم اعادتها إلى الخدمة خلال الصيف القادم MOPWHوفد صيني في ضيافة وزارة الاشغال العامة والاسكان MOPWHتصريح معاون وزير الأشغال العامة والإسكان د.م. معلا الخضر حول البرنامج الوطني - سورية ما بعدالحرب MOPWHمديرية البحث العلمي: طلبات الدعم المالي للأبحاث العلمية MOPWHقطاع التعاون السكني على أهبة انطلاقة قوية.. جمعيات مشتركة لتشييد ضواحٍ تضم ألف شقة كحد أدنى.. وصيغة عمل جديدة لصندوق الإقراض التعاوني MOPWH
بحث
القائمة الرئيسية
البريد الالكتروني

بريدك الالكتروني

كلمة السر

التقويم
تصويت
القائمة البريدية

البريد الالكتروني

(4,1) مليارات مشاريع مخططة و(2,9) مليار مدورة ومليار للمنفذ “السوريـــة للشـــبكات” تتـــوازن وفـــرق لإنهـــاء التشـــابكات والديــــون المتوقفــــة..
(4,1) مليارات مشاريع مخططة و(2,9) مليار مدورة ومليار للمنفذ “السوريـــة للشـــبكات” تتـــوازن وفـــرق لإنهـــاء التشـــابكات والديــــون المتوقفــــة..
يدرك القائمون على الشركة العامة لأعمال الكهرباء والاتصالات أن الوصول إلى مرحلة التوازن الحقيقية عبر الانتقال إلى ميدان الربح الحقيقي لا يمرّ على واقع مفروش بالسهولة والبساطة، مع الاعتراف بمرحلة صعبة تعترض تنفيذ المشاريع والتي من أبرزها تأمين المواد اللازمة في ظل الحصار الجائر وتجهيز الآليات المتوفرة والتي تحتاج إلى دعم جديد.
 
ومع عدم قبول الدكتور معتز جمران مدير عام الشركة كلمة “إخفاق”، يرى المسؤول “الإنشائي” أن هناك صعوبات وعثرات أحدثتها الظروف القائمة، ونسعى بدعم حقيقي من الوزارة والجهات الوصائية الأخرى لتجاوز العقبات، ليكون النجاح حليفاً بتخطي العديد منها، بالتوازي مع تطوير الخبرات واكتساب المهارات الجديدة وتنفيذ مشاريع نوعية، والعمل جارٍ لتوطين مهارات وتنفيذ مشاريع متميّزة من أهمها الطاقات البديلة.
 
ويقرّ جمران في تصريح خاص لـ”البعث” بالرضى عن نتائج السنة الماضية والانتقال إلى مرحلة الربح، وهذا لا يعني أننا سنقف عند هذا الحدّ، بل نعمل على زيادة المردود لكافة مقومات العمل الأساسية، وبالتالي زيادة الربح. وكدليل على ذلك فقد بلغت قيمة المنفذ في العام 2016 ما يقارب المليار ليرة ونسبة التنفيذ 75% من الخطة الموضوعة للعام نفسه، ومن الطبيعي القول إن الظروف السائدة حالت دون تنفيذ كامل الخطة السنوية بسبب وجود الكثير من جبهات العمل المتوقفة لوقوعها ضمن مناطق ساخنة، في ظلّ النقص الحقيقي في آليات الإنتاج وانخفاض مردود الآليات ونقص اليد العاملة الفنية وتقدّم سن العاملين في الشركة وصعوبة تأمين المواد.
 
ويتطرق مدير “السورية للشبكات” إلى خطة طموحة لعام 2017 منها ما هو استمرار للمشاريع الواردة في السنة السابقة، ومنها جديدة موقعة ومنها ما هو متوقع، حيث بلغت قيمة الخطة التنفيذية الموضوعة لهذا العام 4,1 مليارات ليرة بزيادة قدرها 3% عن خطة العام الماضي، وستعمل الشركة على زيادة الرقم من خلال فتح جبهات عمل جديدة. كما بلغت قيمة المشاريع المدوّرة والموقعة للتنفيذ في العام الحالي 2,9 مليار ليرة، حيث إن معظم هذه المشاريع تعود لوزارة النقل والمؤسّسة العامة للإسكان ووزارة الكهرباء، ويتمّ تنفيذ أعمال ذات أهمية كبيرة في المرافئ والمطارات وضواحي السكن الشبابي، إضافة لإصلاح خطوط نقل القدرة الكهربائية ومدّ خطوط جديدة بالتنسيق التام مع الوزارة، وقد تمّ تنفيذ العديد من هذه المشاريع في محافظة حلب في الفترة الأخيرة إلى جانب بعضها الآخر الذي لا يزال قيد التنفيذ.
 
ويضيف جمران: إن هناك العديد من التشابكات المالية مع الجهات المالية التي تعود لها المشاريع المنفذة، وهو أمر طبيعي لدى كافة الجهات، منها ما هو متعلّق بعدم وجود اعتمادات كافية ويعتبر في المرتبة الأولى لهذه الإشكالات، ومنها ما يتعلق بإجراءات إدارية وتسويات عقدية. بالعموم فإن تسوية هذه الأمور تساهم حتماً في تحسين الوضع المالي للشركة وتساعد في تأمين العديد من آليات الإنتاج والعدد والأدوات اللازمة للعمل. أما فيما يتعلق بالتسديد والتصفيات لهذه التشابكات فقد تمّ تكليف عناصر المتابعة الفنية والمالية بضرورة إنهاء كافة التشابكات المختلف عليها وتحصيل مستحقاتنا بالكامل، وعن الديون المتوقفة لدى مختلف الجهات العامة فقد تمّ رفع مذكرات عدة إلى الجهات الوصائية بضرورة التوجيه بتصفية مستحقاتنا، ومن أبرزها المبالغ المتوقفة لدى المصرف التجاري السوري والناتجة عن عمل الشركة الخارجي.