يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لوزارة الأشغال العامة و الإسكان على الفيس بوك على الرابط https://www.facebook.com/mopwhgov MOPWHجلسة مجلس الوزراء الأسبوعية MOPWHحوار أجرته مجلة اقتصاد وفن مع وزير الأشغال العامة والإسكان السيد المهندس حسين عرنوس MOPWHالسيد وزير الأشغال العامة والإسكان لـمجلة «الوطن»: البناء الشاقولي توجه حكومي والشركات الخاصة مدعوة إلى إقامة مشروعات في مناطق السكن العشوائي MOPWHالشركة العامة للدراسات المائية تستعد حالياً للمشاركة في عملية إعادة إعمار سورية MOPWHبمناسبة عيد الرياضة لعام 2018 تكريم السيد وزير الأشغال العامة والإسكان MOPWHالأستاذ محمد سيف الدين معاون وزير الاشغال العامة والاسكان ضيف برنامج تغطية خاصة لزيارة الوفد السوري إلى موسكو على قناة روسيا اليوم MOPWH إفتتاح فرع الهيئة العامة للتطوير والإستثمار العقاري في المنطقة الشمالية مركزها حلب في القريب العاجل . MOPWHفرع المنطقة الجنوبية في الشركة العامة للبناء والتعمير يبدأ بتنفيذ مشروع نادي أشرفية صحنايا الرياضي في محافظة ريف دمشق MOPWHاجتماع عمل في قاعة الاجتماعات اليوم بوزارة الاّشغال العامة والاسكان لمناقشة خطة التدريب والتأهيل وإعداد خطة التنمية الإدارية MOPWHالمؤسسة العامة للإسكان : تعلن للمواطنين (المكتتبين أو المخصصين ) في جميع مشاريعها المتأخرين عن تسديد سداد الأقساط الشهرية والإلتزامات المالية المترتبة عليهم لمدة تزيد عن /240/ يوماً بمنحهم مهلة إضافية MOPWHشركة ديترويت الصينية تبحث إمكانية التعاون مع وزارة الاشغال العامة والاسكان MOPWHالوزير عرنوس في جلسة مجلس الشعب: مشروع جديد للسكن الشبابي في ضاحية الديماس MOPWHاجتماع للجنة القرار 785 المكلفة بدراسة واقع القطاع العام الاقتصادي MOPWHعرنوس يصدر المخطّط التنظيمي المعدّل لمدينة حلب MOPWHاجتماع في الشركة العامة للبناء والتعمير حول برنامج نظام تقييم الاداء الإداري في القطاع العام الإنشائي MOPWHالمهندس حسين عرنوس وزير الأشغال العامة والإسكان يلتقي السيد / شون بينفيلدت / سفير جمهورية جنوب إفريقيا بدمشق MOPWHمتابعة الشركة العامة للدراسات المائية أعمالها بمشروع حفر آبار المياه لمحطة توليد - دير علي MOPWHتقيم وزارة الأشغال العامة و الإسكان دورة تدريبية لحل المشاكل الادارية ( منهجية و تقنية ) MOPWHلقاء المهندس حسين عرنوس وزير الأشغال العامة والإسكان لصحيفة بقعة ضوء MOPWHالأستاذ محمد سيف الدين معاون السيد وزير الأشغال العامة والإسكان ضيف برنامج عمّرها اليوم على الفضائية السورية , MOPWHتكريم وزارة الأشغال العامة والإسكان الراعي الأساسي لمعرض إعادة الإعمار MOPWHلقاء الدكتور المهندس أحمد حمصي المدير العام لهيئة التطوير والاستثمار العقاري مع جريدة بقعة ضوء MOPWHمقابلة الفضائية السورية مع السيد وزير الأشغال العامة و الإسكان المهندس حسين عرنوس MOPWHبرنامج عمرها على الفضائية السورية مع الأستاذ محمد سيف الدين معاون السيد الوزير MOPWHيوم تدريبي لكوادر الشركة العامة للطرق والجسور MOPWHالمهندس حسين عرنوس : " الشركات التابعة للوزارة جاهزة للدخول إلى مناطق وبلدات الغوطة المحررة من رجس الإرهاب" MOPWHلقاء بين الدكتور/ معلا الخضر/ معاون وزير الأشغال العامة والإسكان مع السيدة / زينة علي أحمد /المدير الإقليمي ل(الموئل) والوفد المرافق لها في مبنى الوزارة MOPWH مجلس الوزراء كلف وزير الأشغال العامة والإسكان بالتنسيق مع وزير الإدارة المحلية والبيئة لإعداد مخطط تنظيمي لمناطق الغوطة الشرقية بهدف وضع تصميم عمراني جديد لهذه المناطق مع الحفاظ على هويتها الزراعية والحرفية وبما يتناسب مع المخطط التنظيمي لمحافظتي (دمشق-ريف دمشق). MOPWHالمهندس حسين عرنوس وزير الاشغال العامة والاسكان .. في محافظة حلب MOPWHجولة الوفد الوزاري إلى محافظة حلب... MOPWHجولة السيد الوزير بحلب و زيارة مشروع الصالة الرياضية لنادي الاتحاد MOPWHعلى جميع المهندسين المفرزين إلى وزارة الأشغال العامة والإسكان المراجعة عبر الإتصال خلال الدوام الرسمي على رقم الهاتف 2224110 للإستفسار MOPWH
بحث
القائمة الرئيسية
البريد الالكتروني

بريدك الالكتروني

كلمة السر

التقويم
تصويت
القائمة البريدية

البريد الالكتروني

مشفى شهبا في الخدمة مطلع 2018..مواطنون:انتظرنا سنوات ولا مانع أن ننتظر شهورا
مشفى شهبا في الخدمة مطلع 2018..مواطنون:انتظرنا سنوات ولا مانع أن ننتظر شهورا
دمشق- 2017-10-28
 
مشفى “شهبا” هو الوحيد على الطريق السريع بين محافظتي دمشق والسويداء ما يعطيه قيمة مضافة لكونه اقرب نقط الاسعاف على الطريق الحيوي إضافة لدوره المأمول “لدى وضعه في الخدمة” في التخفيف من الضغط الحاصل على المشفى الوطني بالسويداء ولا سيما بعد ازدياد التعداد السكاني في المدينة والقرى التابعة لها نتيجة الهجرة الوافدة إليها بسبب الظروف الأمنية التي شهدتها البلاد خلال السنوات السبع الماضية.
العمل في المشروع بدأ منذ عام 2003 لكن المشفى لم يدخل الخدمة حتى الآن رغم تتالي الوعود منذ عام 2010بتسليم المشفى ووضعه في الخدمة من قبل جميع الأطراف المشرفة والمعنية به والأهالي ما زالوافي انتظار التنفيذ ولا يهمهم كثيرا القول ان تلك الجهة أو غيرهاهي من تتحمل المسؤولية عن التأخير ولسان حالهم يقول انتظرنا سنوات ولا مانع أن ننتظر شهورا وسط تقاذف المسؤوليات
والتبريرات بتأخر بعض عقود التركيب مثل شبكة الغازاتأو نتيجة توقف العمل بالمشروع بداية الأزمة التي تتعرض لها سورية كون فروقات الأسعار أثرت على صرف العقود المبرمة للتنفيذ.
 
مديرية صحة السويداء رفضت خلال السنوات الماضية عدة عقود لتركيب شبكة الغازات الطبية بحجة أن أسعار العقود مرتفعة ما جعلها بنظر المواطنين أحد المساهمين في تأخير التنفيذ إلا أن وزير الصحة الدكتور نزار يازجي أعلن الأسبوع الفائت خلال زيارته محافظة السويداء مع وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف أنه “تم الاتفاق مع شركة البناء والتعمير المشرفة على المشروع لإدخال مشفى شهبا حيز العمل مع بداية العام القادم”.
 
كلام وزير الصحة يشير إلى أن قضية شبكة الغازات “موضع الخلاف” سيتم حلها.
المهندس علي حسن مدير فرع المنطقة الجنوبية بالشركة العامة للبناء والتعمير الذي أشرف على المشروع منذ آذار الماضي أوضح لمندوبة سانا أن المشفى من العقود القديمة واستغرق زمناً طويلاً لعدة أسباب لكن منذ استلام الشركة للمشروع بداية العام الحالي كانت توجيهات الوزارة وإدارة الشركة بـ”إنهاء المشاريع الخدمية الضرورية للمواطنين ولا سيما ذات العقود المبرمة تحت أي ظرف كان” وخاصة بعد حل مشكلة التوازن السعري.
 
ويدلل حسن على جدية الوزارة بالإشارة إلى الإقلاع بعدة مشاريع مهمة بينها مشاريع السكن الشبابي والمشافي ومنها مشفى قطنا الذي تم تسليمه ووضع في الخدمة عام 2016 ليصل إلى مشفى شهبا الذي تضاعفت الجهود لإنهاء كل عقوده حتى شهر تموز الماضي مضيفاً “في تموز رفعنا كتابا أوليا بإنهاء العمل بكل العقود ما عدا عقد شبكة الغازات وتم إيفادنا ببعض الملاحظات لاستدراكها وهو ما قمنا به لاحقاً”.
 
واعتبر حسن أن ما قامت به الشركة خلال عام 2017 اختصر أعمال السنوات الماضية وذلك نتيجة “تصميم فريق العمل على إنهاء المشروع بوقت زمني محدد” مبيناً أن أعمال كل العقود الفنية والميكانيكية والكهربائية والإكساء أصبحت منتهية ومع نهاية العام يكون تركيب شبكة الغازات منتهياً ويصبح المشفى “بيد مديرية الصحة” التي تترتب عليها المرحلة الثانية بالتجهيز.
 
ويتكون المشفى من ثلاثة طوابق بمساحة طابقية تبلغ 220 مترا مربعا وقبو ويخدم نحو 150 ألف مواطن من 34 قرية في منطقة شهبا إضافة للأسر الوافدة ويتسع المشفى وفق العقد لـ 60 سريرا لكن نتيجة المساحات الواسعة التي يتمتع بها حسب تصميمه الأفقي فإنه من الممكن أن يحتوي على أكثر من 100 سرير وفق المهندس حسن.
 
وأوضح حسن أن القيمة الإجمالية المصروفة للعقد بلغت نحو 600 مليون ليرة سورية إضافة لعقد الغازات المستقل الذي لم يتم صرفه والبالغة قيمته 350 مليون ليرة أي أن القيمة الإجمالية لعقود بناء المشفى نحو مليار ليرة سورية عازياً سبب عدم ارتفاع تكلفة البناء بمبلغ أكثر من ذلك كون “القسم الأكبر منه نفذ قبل حدوث تضخم الأسعار”.
 
ويشمل المشفى أقساماً للأطفال والإسعاف والولادات وغرف التجهيزات الميكانيكية ووحدات المعالجة المتضمنة “المراجل والحراقات والمداخن” والتي تم تجريبها مؤخراً حسب المهندس حسن للتأكد من جهوزيتها للعمل كما قام الكادر الفني بتغليف الأنابيب بقماش عازل للحرارة ودهنها بألوان مختلفة تميزها “خطوط باردة أو ساخنة” لسهولة العمل وقال.. “واجهنا صعوبة مضاعفة في هذا القسم لكون الآلات مركبة منذ أكثر من 6 سنوات ونتيجة عدم استخدامها ترتب علينا إعادة صيانتها وضبطها”.
 
مساعدة المهندسة هديل فخر بينت أن “من يشاهد المشفى سابقا والإنجاز الذي حدث فيه خلال هذا العام يلاحظ الفرق الكبير في نسب الإنجاز” مؤكدة انه تم الانتهاء من أعمال الدهان وجلي البلاط وعزل الواجهات والأسطح والأسقف المستعارة ببعض الأقسام وأن الشركة قامت بتركيب أبواب مقواة ومثبتة بالحديد مناسبة للأجواء الشتائية القاسية في محافظة السويداء.
 
يبدو أن جدية التنفيذ في المرحلة الأولى من المشفى وضعت دعائمها على أرض الواقع مع انتهاء الأعمال البنائية والإنشائية … فهل يدخل مشفى شهبا الحكومي حيز الأشغال والاستثمار من مديرية الصحة مع بداية عام 2018 مع العلم ان تأمين التجهيزات الطبية وعقودها يجب أن يبدأ الآن كي لا يخيب أمل المواطنين من جديد بتأخر افتتاح المشفى لسنوات أخرى إذا تأخرت عقود التجهيزات الطبية.